"رجال الكرامة" تنتقد التخاذل في إطلاق سراح المختطفين الدروز وتهدد بحرب مفتوحة على الجميع

08.تشرين1.2018
صورة المختطفين
صورة المختطفين

متعلقات

انتقدت حركة "رجال الكرامة" في السويداء، ما وصفته بالتخاذل الذي لمسته ولمسه الجميع من "قبل بعض الزعامات الدينية والتقليدية" في قضية الإفراج عن المختطفين الدروز لدى تنظيم الدولة، معتبرة إياه "وصمة عار ستلازمهم وتلازم أحفادهم من بعدهم".

وأعلنت الحركة في بيان رسمي، تضامنها الكامل، مع أي قرار لأهالي المختطفين من قرية الشبكي لدى تنظيم داعش في بادية السويداء، معلنة وضع نفسها كحركة بكل ماتملك من قوة تحت تصرف الأهالي.

وطالبت الحركة الزعامات التقليدية "بتوضيح الأمور والوقوف وقفة حق مع أهلهم وأبنائهم"، لافتة إلى أن "تخاذل الدولة فهو أمر متوقع فلن ننسى أنها كانت المسبب الأبرز لما حصل في المحافظة من خلال نقلهم قطعان الإرهابيين الدواعش بالشاحنات ومعهم أسلحتهم قبل أسابيع من الهجوم ونحملها كامل المسؤولية في قضية الإفراج الفوري عن المختطفين".

وتوعدت الحركة بالقيام بحرب مفتوحة لتحرير المختطفين مع أي جهة كانت، وأوضح البيان" لقد رفضنا أن يكون ردنا على أي شخص بريء داخل المحافظة من أي طائفة كان ولا زلنا نرفض وحتى اليوم نكابر على جراحنا ونتجنب أي خطوات ضد المسؤولين عن ما حصل لأن عدونا يعمل كخفافيش الظلام".

ولاتزال قضية المختطفات من الطائفة الدرزية لدى تنظيم الدولة تراوح مكانها، بسبب عدم جدية النظام وروسيا في التفاوض وتنفيذ طلب عناصر التنظيم الذي قام قبل أيام بتنفيذ الإعدام بحق إحداهن مهدداً بقتل البقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة