رداً على إسقاط "أيل 20" روسيا تقرر تزويد الأسد منظومات "إس-300" للدفاع الجوي خلال أسبوعين

24.أيلول.2018

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم الإثنين، أن موسكو ستسلم منظومات "إس-300" للدفاع الجوي إلى نظام الأسد في سوريا خلال أسبوعين، على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" الأسبوع الماضي.

وحمل شويغو، في كلمة ألقاها اليوم، مرة أخرى "إسرائيل" المسؤولية عن إسقاط الطائرة بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي، ما أودى بأرواح 15 عسكريا روسيا، مشددا على أن الجيش الإسرائيلي لم يبلغ الطرف الروسي عبر الخط الساخن بنيته شن غارات جوية على سوريا إلا قبل دقيقة واحدة من بدء الهجوم.

وفي وقت سابق، كشف دبلوماسي روسي، عن مطالبة "إسرائيل" لبلاده بعدم تزويد نظام الأسد بالمنظومة الدفاعية المتطورة صواريخ "إس 300"، وفق صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، التي قالت إن "إسرائيل طالبت روسيا بعدم تزويد قوات النظام بالمنظومة الدفاعية المتطورة صواريخ "إس 300"، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية رفضت التعقيب على ذلك.

ووفق الصحيفة العبرية، فإن صحيفة "كومرسنت" الروسية نقلت عن خبراء روس قولهم، إنه "من المتوقع أن ترد إسرائيل بشكل سلبي حال تزويد موسكو سوريا بالصواريخ، ومن الممكن أن تقصف المنطقة التي ستنشر فيها هذه الصواريخ".

في أكثر من مناسبة، عبر مسؤولون إسرائيليون عن مخاوفهم من أن نشر هذه الصواريخ سيصعب تحركاتها في الأجواء السورية.

وتعد منظومة "إس 300" أكثر تطورًا مقارنة بكل الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الموجودة لدى النظام السوري، وفق "يديعوت أحرونوت"، وبإمكان المنظومة ليس فقط إسقاط طائرات بل أيضًا صواريخ بالستية على مدى يزيد عن 150 كم، وفق المصدر ذاته.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة