رداً على خروقات النظام .. الفصائل تردي 25 عنصراً للنظام بهجوم على جبل الأكراد وسهل الغاب

16.تشرين2.2018

متعلقات

قتل أكثر من 15 عنصراً لقوات الأسد وجرح آخرون، بعملية نوعية للفصائل في ريف اللاذقية رداً على خروقات قوات الأسد المتكررة على المنطقة منزوعة السلاح، والتي لم تتوقف منذ أكثر من شهر.

وقامت عدد من المكونات العسكرية بشن هجوم مباغت على مواقع قوات الأسد في جبل الأكراد بريف اللاذقية على محوري كتف حسون وتلة بركان، رداً على القصف الذي طال ريفي إدلب الجنوبي والشرقي وأوقع ضحايا بين المدنيين اليوم.

وخلال العملية قتل أكثر من 15 عنصراً وجرح آخرون من عناصر قوات الأسد، وتمكن عناصر الفصائل من الانسحاب لمواقعهم دون أي خسائر، متوعدين برد أكبر في حال كررت قوات الأسد قصفها للمناطق المدنية.

وعلى جبهة سهل الغاب، نفذت الفصائل عملية تسلل على نقاط النظام بمحور فورو بسهل الغاب في ريف حماة الغربي وقتلت أكثر من 10 عناصر لقوات النظام.

وكان قام مقاتلو الجبهة الوطنية للتحرير بعملية نوعية على إحدى نقاط مليشيات الأسد المتقدمة بمحور الراشدين غربي حلب، وتمكنوا من قتل وجرح عناصر النقطة وتدميرها بالكامل، وذلك رداً على عمليات مليشيات الأسد في تلك الجبهة.

وصعدت قوات الأسد والميليشيات التابعة لها اليوم الجمعة، من قصفها المدفعي على القرى والبلدات الواقعة ضمن حدود المنطقة منزوعة السلاح بريفي إدلب الجنوبي والشرقي، مستهدفة بعشرات القذائف المناطق المدنية المأهولة بالسكان، خلفت شهيد طفل وعدد من الجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة