رداً على “انزلاق” النيران .. طيران الاحتلال الاسرائيلي يستهدف قوات الأسد في الجولان

08.أيلول.2016

متعلقات

أعلنت قوات الاحتلال الاسرائيلي أن طائراتها نفذت غارات على مواقع تابعة لقوات الأسد شمال الجولان المحتل ، و ذلك رداً على سقوط قذيفة هاون على الجزء المحتل من قبل اسرائيل ، في هجوم هو الثاني في غضون اسبوع.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي افيخاي ادرعي ، أن الطائرات التابع لجيش الاحتلال أغارت مساء أمس على  منصات هاون تابعة قوات الأسد في شمال هضبة الجولان السورية،  واستخدم المتحدث الاسرائيلي في تبرير القصف أنه يعود إلى  “انزلاق النيران” من القتال بسوريا نحو الأراضي التي تحتلها اسرائيل، في اشارة إلى غياب أي نية هجومية.

و مضى ادرعي بالقول أن الاحتلال الاسرائيل يحمل نظام الأسد مسؤولية مايحدث ، مشدداً بالقول أنه جيش الاحتلال “لن يحتمل اي محاولة للمس بسيادة دولة اسرائيل وسلامة سكانها”.
و استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي  مواقع قوات الأسد في محافظة القنيطرة في الرابع من الشهر الجاري ، لذات السبب ، وتم استهداف تل الشعار الاستراتيجي، بالإضافة للسرية الثالثة الواقعة شمال غربي بلدة حرفة والتابعة إداريا لريف دمشق.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف في الثاني والعشرين من الشهر الماضي منصة صواريخ لنظام الأسد في مدينة البعث، رداً على سقوط قذائف بالقرب من "الجدار الأمني" من هضبة الجولان المحتلة.

وفي السادس والعشرون من شهر تموز/يوليو أكد ناشطون على أن جيش الاحتلال استهدف مرابض مدفعية لقوات الأسد داخل مدينة البعث بالقنيطرة الجديدة لذات السبب.

وفي شهر تموز أيضا قالت وسائل إعلامية إسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أسقط طائرة استطلاع مجهولة، تسللت من سوريا باتجاه الجولان المحتل، حيث استهدفها بصاروخي "باتريوت".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة