ردا على استهداف المدنيين .. كتائب الثوار تقصف حواجز الأسد في نقاط متفرقة بدرعا المحطة

16.تشرين2.2016

رد الثوار في مدينة درعا أمس الثلاثاء على حملة القصف التي تشنها قوات الأسد بشكل شبه يومي على أحياء درعا البلد بشكل خاص وأحياء مدينة درعا بشكل عام، حيث دكوا معاقل قوات الأسد في نقاط متفرقة في مدينة درعا المحطة وحققوا إصابات جيدة.

وأكد الثوار على أن وحدة الرصد والمتابعة قامت برصد نقاط قوات الأسد وبمتابعة تحركات عناصر الأسد وتحديد النقاط التي يستخدموها لضرب المناطق المحررة.

وأشارت الفصائل إلى أن النقاط التي تم قصفها هي حاجز البريد في السوق القديم ,حاجز سكة الحديد وحاجز السرايا والأبنية المجاورة لساحة السرايا ونقطة التأمينات نقطة المرور القديم ونقطة النقابة ونقطة الخلود ونقطة العدنان ونقطة سنجر ونقطة المؤسسة الحمرا، وتم تحقيق إصابات مباشرة.

وفي ذات السياق أكدت فرقة 18 آذار مضيها بالرد على نظام الأسد في حال استمراره بقصف المدنيين في المناطق المحررة، منوهة إلى أن الرد سيكون أضعاف مضاعفة.

والجدير بالذكر أن الجبهات في محافظتي درعا والقنيطرة تشهد منذ فترة طويلة جمودا نسبيا، ويطالب ناشطون كافة الفصائل بتحريكها علّها تخفف الضغط عن الجبهات في باقي المحافظات، ولاستغلال تشتت نظام الأسد وتفريق قواته بغية تحقيق تقدم مفاجئ يكون مقدمة لطرد نظام الأسد من مواقع هامة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة