ردا على القصف والحصار بريف حمص... كتائب الثوار ترد على النار بالنار

01.حزيران.2016

متعلقات

رد الثوار يوم أمس على القصف الجوي والمدفعي والصاروخي الذي تعرضت له عدة مدن وبلدات بريف حمص الشمالي، بدك معاقل قوات الأسد على عدة محاور بقذائف الهاون.

فقد أعلنت وحدات المدفعية في حركة تحرير حمص عن قيامها باستهداف عدة حواجز لقوات الأسد على اطراف مدينة الرستن والمقر الرئيسي لقيادة كتيبة الهندسة بقذائف الهاون، كما ودكوا حاجز المشفى الوطني بوابل من قذائف الهاون، وذلك رداً على القصف والمجازر التي ارتكبها الطيران الحربي في الرستن والحولة وردا على حصار حي الوعر.

وكانت طائرات الأسد الحربية والمروحية شنت يوم أمس غارات جوية عنيفة على بلدات تلدو وتلذهب وكفرلاها بمنطقة الحولة وجبهة أم شرشوح وأيضا مدينة الرستن بالريف الشمالي ترافقت مع قصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد، حيث سعى نظام الأسد للتغطية على خسائر مني بها على جبهة عقرب بمنطقة الحولة بريف حماة الجنوبي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة