ردا على سقوط قذيفة في الجولان المحتل ... جيش الاحتلال يضرب نقاطا للأسد

04.أيلول.2016

متعلقات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن ضرب مواقع لنظام الأسد في محافظة القنيطرة ردا على سقوط قذيفة وسط هضبة الجولان المحتل في وقت سابق من هذا اليوم، وذلك حسبما أعلن "أفيخاي أدرعي" المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي للإعلام العربي.

وقال أدرعي: "ضرب جيش الدفاع قبل قليل منصات مدافع تابعة للنظام السوري في شمال هضبة الجولان السورية ردًّا على سقوط قذيفة في وسط هضبة الجولان الإسرائيلية في وقت سابق اليوم"

وأضاف أدرعي: "يعتبر جيش الدفاع النظام السوري مسؤولا عما يحدث داخل أراضيه ولن يحتمل أي محاولة للمس بسيادة دولة إسرائيل وبسلامة سكانها".

وذكرت وسائل إعلام موالية للأسد أن النقاط المستهدفة هي وتل الشعار الاستراتيجي، بالإضافة للسرية الثالثة الواقعة شمال غربي بلدة حرفة والتابعة إداريا لريف دمشق.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف في الثاني والعشرين من الشهر الماضي منصة صواريخ لنظام الأسد في مدينة البعث، رداً على سقوط قذائف بالقرب من "الجدار الأمني" من هضبة الجولان المحتلة.

وفي السادس والعشرون من شهر تموز/يوليو أكد ناشطون على أن جيش الاحتلال استهدف مرابض مدفعية لقوات الأسد داخل مدينة البعث بالقنيطرة الجديدة لذات السبب.

وفي شهر تموز أيضا قالت وسائل إعلامية إسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أسقط طائرة استطلاع مجهولة، تسللت من سوريا باتجاه الجولان المحتل، حيث استهدفها بصاروخي "باتريوت".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة