رغم العقوبات الاقتصادية ... إيران تدعم نظام الأسد بالنفط لمواجهة أزمة الوقود الخانقة

10.أيار.2019

متعلقات

أرسل النظام الإيراني الأسبوع الماضي إمدادات نفطية لنظام الأسد للتخفيف من حدة السخط والغضب الذي ساد المناطق التي يسيطر عليها في مختلف المحافظات.

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية نقلا عن مصدر إن إيران دعمت النظام بناقلة نفط، وقام رجل أعمال لم يتم الكشف عن اسمه بالدعم بناقلة أخرى.

والجدير بالذكر أن أزمة الوقود في مناطق سيطرة نظام الأسد أدت خلال أسابيع ماضية لازدحام شديد أمام محطات الوقود، حيث اضطر سائقو السيارات للوقوف في طوابير تمتد مئات الأمتار، ما سبب أزمة كبيرة لحركة المرور وشلل في الشوارع والأسواق.

وكان نظام الأسد قد اتخذ إجراءات تقشفية جديدة لمواجهة أزمة الوقود، والتي عللت وزارة النفط بأنها مرتبطة بعدم وصول ناقلات النفط إلى المرافئ السورية نتيجة العقوبات الاقتصادية على طهران.

واتهمت الخارجية الأمريكية سابقا نظام الأسد بتبديد موارده القليلة لتمويل الميليشيات التي تقتل السوريين بينما تثري مستفيدي الحرب.

وكان تقرير لوكالة "بلومبرغ" كشف أن نظام الأسد لم يتسلم ولو قطرة نفط واحدة من إيران طيلة شهر مارس الماضي، وحرمت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران الحكومة الإيرانية من أكثر من عشرة مليارات دولار من إيرادات النفط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة