رغم القصف الهمجي والآليات الثقيلة .. الأسد يفشل باقتحام داريا ويخسر كاسحة ألغام وعدد من عناصره

06.آب.2016

متعلقات

شنت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها هجوما جديدا على مدينة داريا المحاصرة من المحور الجنوبي للمدينة، حيث دُعمت القوات المهاجمة بآليات عسكرية عدة بينها كاسحة ألغام روسية، وترافق الهجوم مع قصف عنيف بكافة أنواع الأسلحة.

وشهدت المنطقة اشتباكات عنيفة جدا، وأعلن لواء شهداء الإسلام عن تمكن عناصره خلالها من إحراق كاسحة ألغام روسية، بالرغم من وجود دبابات بصحبتها.

كما وأعلن اللواء أيضا عن قتل وجرح العديد من عناصر الأسد، وبذلك أفشل الثوار هجوما جديدا للأسد على المدينة.

وكما أسلفنا فإن الهجوم على المدينة ترافق مع قصف همجي وعشوائي، حيث ألقت مروحيات الأسد ما يقارب 30 برميلا متفجرا، ما أحدث دمارا ماديا كبيرا، كما وتم استهداف منازل المدنيين بالعديد من قذائف الهاون والمدفعية.

والجدير بالذكر أن مدينة داريا تتعرض لهجمات برية وجوية يومية من قبل نظام الأسد على خلفية محاولات الأخير للسيطرة على المدينة، ويحاول الثوار التصدي للقوات المهاجمة بالإمكانات البسيطة المتوفرة لديهم، حيث لا تزال لهم القدرة على إيقاف الدبابات والمدرعات بالأسلحة الفردية والخفيفة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة