رغم عشرات الغارت ومئات القذائف .. عناصر الأسد وحلفاءه يفشلون في التقدم على محور "كبينة"

22.آب.2016

تصدى الثوار في غرفة عمليات اليرموك اليوم لمحاولات تقدم قوات الأسد في جبل الأكراد بريف اللاذقية وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر.

فقد أفاد ناشطون بأن قوات الأسد شنت هجوما بريا عنيفا مدعوما بقصف جوي ومدفعي عنيف على محاور بلدة كباني بهدف التقدم باتجاه تلة الزويقات، ولكن الثوار أبدوا مقاومة قوية جدا بفضل التحصينات القوية التي بنوها في المنطقة ما أجبر قوات الأسد على الانسحاب.

وترافقت الاشتباكات مع قصف بعشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة من قبل الطائرات "الأسدية – الروسية" في ظل قصف مدفعي وصاروخي من قبل النقاط والمحارس والجبال التي تسيطر عليها قوات الأسد.

وقام الثوار خلال المعارك مع قيام الثوار بدك معاقل قوات الأسد في عدة نقاط بقذائف الهاون والمدفعية، ولا سيما في قلعة شلف وبلدة كنسبا.

وتتمتع تلة الزويقات بأهمية كبيرة كونها تشكل مع قرية كبينة المنطقة الأكثر ارتفاعاً من بين كل المواقع التي يسيطر عليها الثوار، على مساحات واسعة من جبلي الأكراد والتركمان، كما تشرف على نقاط في سهل الغاب شرقا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة