روبرت فورد...الأسد لا يحارب تنظيم الدولة

11.آذار.2015

وجه السفير الأمريكي السابق إلى سوريا "روبرت فورد" اتهاماً لنظام بشار الأسد بعدم محاربة تنظيم الدولة أو مايسمى بـ "داعش", مشدداً أن رأس النظام السوري الأسد يحارب المعارضة المعتدلة.

وأكد "فورد" على ضرورة توافق المعارضة على عدة شروط أهمها, أن توقف المعارضة أي أعمال وحشية ضد المدنيين الذين دعموا الأسد أو الأقليات, وقطع المعارضة المسلحة صلتها بجبهة النصرة، والتفاوض على حل سياسي لإنهاء الحرب دون رحيل الأسد كشرط مسبق، ذلك لإنجاح قرار دعم المقاتلين المعتدلين, في إشارة إلى أن دعم المقاتلين المعتدلين في سوريا، يبقى العنصر الأساسي لتحقيق هذه الأهداف.

وأضاف "فورد" أنه من المفروض إنشاء قيادة موحدة للمعارضة غير الجهادية، تحصل على التمويل والتسليح والتدريب، مع فصل كل من يرفض اتباع أوامر تلك القيادة, كذلك دعم الثوار المعتدلين يجب أن يتم بالتزامن مع توسيع المهمة الجوية الأمريكية، لحماية المقاتلين من هجمات سلاح الجو التابع للأسد.

وقال السفير السابق"إن استراتيجية الولايات المتحدة يجب أن تتركز على استعادة الأرض من يد داعش، وإيقاع الشقاق بين الدائرة الحاكمة الصغيرة للأسد وقاعدته المنهارة بشكل متزايد", وذلك بحسب ما ذكر في مقاله لمجلة "فورن بوليسي" في سياسة القيادة الأمريكية في التعامل مع ما يحصل في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة