روسيا: الدول الغربية من يعرقل عودة نظام الأسد لمقعد الجامعة العربية

07.آذار.2019
ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

متعلقات

اتهمت وزارة الخارجية الروسية دول الغرب بعرقلة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، معتبرة أن هذا الأمر يمثل عقبة أساسية أمام هذه العملية، وذلك بعد أن فقدت روسيا والنظام أملها في حضور نظام الأسد لمؤتمر القمة العربية في تونس شهر أذار الجاري بسبب الموقف العربي الرافض لعودة سوريا لمقعهدها دون توافق على ذلك.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس: "العقبة تكمن في محاولة شركائنا الغربيين، الذين يشكلون ويقودون تحالفا مناسبا، منع ما سيصبح عبارة جديدة لفشل سياساتهم في المنطقة، أي عودة دمشق إلى جامعة الدول العربية".

وشددت زاخاروفا على أن "لا أحد يرى أي عراقيل أخرى" في سبيل عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لافتة إلى أن تطبيع علاقات الدول العربية مع نظام الأسد "يجري لتوه على قدم وساق"، مشيرة إلى أن هذا الأمر يقوض مفاهيم الغرب القائلة إن "تغيير النظام فقط سيتيح للبلاد إمكانية التطور داخل حدودها وخارجها".

واعتبرت زاخاروفا إلى أن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية ستنتج انعكاسات إيجابية لها ولدول جوارها، مبينة أن هذه المنظمة معنية بإدارة الأوضاع في المنطقة ولا تستطيع أن تعمل بشكل متناغم في حال عدم وجود دولة تمثل "لوحة كاملة من المشاكل والآفاق" بين أعضائها.

وكان أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، مساء الأربعاء، في ختام الدورة الـ151 لمجلس الجامعة العربية في القاهرة، أن موضوع مشاركة سوريا المحتملة في القمة العربية المقبلة في تونس "لم يطرح على الإطلاق".

ولفت إلى أن مشاركة سوريا لم يطرح على الإطلاق، سواء في شكل وثيقة أو مستند في الاجتماع، وكل ما طرح بشأن سوريا هو في إطار مساعدة الشعب السوري، وهناك قرار تم اعتماده من جانب وزراء الخارجية في هذا الإطار".

وكانت الجامعة العربية قد اتخذت قراراً في 12 نوفمبر 2011، بعد نحو 8 أشهر من بدء الحراك الشعبي في سوريا، بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق، مطالبة جيش الأسد بـ"عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للنظام".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة