روسيا تتهم "قسد" بمنع مساعدات أرسلها (نظام الأسد "الإنساني") لمدينة هجين بدير الزور ..!!

31.كانون2.2019

متعلقات

أعلن مايسمى "المركز الروسي للمصالحة" في سوريا أن القوات الكردية المدعومة من واشنطن "قسد" منعت، الأربعاء، إيصال مساعدات "إنسانية" من نظام الأسد إلى بلدة هجين بشرق الفرات.

وفي موجز صحفي، قال رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، سيرغي سولوماتين، إن سلطات نظام الأسد، بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري، نظمت، إرسال مساعدات إنسانية إلى بلدة هجين.

لكنه أشار إلى أن القافلة المكونة من 10 شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية، "أوقفت عند قرية الحسينية من قبل الوحدات الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية الموالية لأمريكا".

وتابع سولوماتين أن المقاتلين الأكراد منعوا الشاحنات من المرور، بحجة حظر صارم مفروض من قبل قيادة القوات الأمريكية، واضطرت القافلة إلى العودة أدراجها.

وأشار رئيس المركز إلى أن إفشال عملية كان هدفها تقديم مساعدات لمحتاجيها في هجين جاء على الرغم من تلقي الهلال الأحمر السوري صلاحيات من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر لإيصال شحنات إنسانية في كافة الأراضي السورية "بحرّية وبلا عوائق".

وتحاول روسيا بهذه العمليات تقديم نفسها ونظام الأسد على أنها حمامة السلام والإنسانية الكبيرة الساعية لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري الذي شاركت هي في قتله وتدمير مدنه وبلداته وهجرت الملايين منهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة