روسيا تتهم واشنطن بالضلوع في استهداف حميميم بالطائرات المسيرة

25.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اتهم نائب وزير الدفاع الروسي الفريق أول ألكسندر فومين، طائرة استطلاع أمريكية من طراز Poseidon-8، بتوجيه الدرونات التي هاجمت القاعدة الروسية في حميميم السورية مطلع العام.

وقال فومين خلال الجلسة العامة لمنتدى شيانغشان الدولي الثامن للقضايا الأمنية في بكين: "شكلت 13 طائرة بدون طيار سربا قتاليا واحدا، وشنت هجومها على قاعدتنا بداية العام الحالي وجرى توجيهها من قيادة موحدة. وبالتوازي، حلّقت طائرة استطلاع أمريكية من طراز Poseidon-8 في أجواء شرق المتوسط على مدى 8 ساعات".

وأشار فومين، إلى أن الدرونات المهاجمة، تحولت إلى نظام توجيه يدوي عندما تصدت لها الأنظمة الإلكترونية الروسية، وقال: "طبعا لا يمكن لفلاح جاهل القيام بعملية التحكم اليدوي هذه".

وأضاف: "بعد تعرض الدرونات لتأثير التشويش الإلكتروني الروسي، تراجعت إلى مسافة محددة وجرت إدارتها من الفضاء وتوجيهها إلى ثغرات محددة حاولت التسلل عبرها ولكنها تعرضت للتدمير".

وفي شهر آب الماضي، قالت وزارة الدفاع الروسية أن نتائج تحليل طائرات مسيرة مفخخة استخدمت لمهاجمة قاعدة حميميم الروسية بسوريا تدل على تورط أطراف تملك التكنولوجيا المتطورة في الاعتداءات.

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، في مؤتمر صحفي عقده في قاعدة حميميم بريف محافظة اللاذقية، إلى زيادة عدد الهجمات على قاعدة حميميم باستخدام طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات خلال الشهر الماضي، لافتاً إلى أن الدفاعات الجوية الموجودة في القاعدة دمرت 45 طائرة من هذا النوع في الفترة المذكورة.

وأضاف كوناشينكوف أن خبراء عسكريين روس خلصوا، بعد تحليلهم لتركيبة الطائرات المسيرة التي اعترضتها أو دمرتها الدفاعات الجوية عند اقترابها من حميميم، إلى أن تجميعها لا يمكن دون امتلاك المعرفة اللازمة والتكنولوجيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة