روسيا تثبت قدميها في سوريا مدى الحياة بقاعدتين عسكريتين

26.كانون1.2017

أكد وزير الدفاع الروسي، "سيرغي شويجو"، اليوم الثلاثاء إن روسيا بدأت التأسيس لوجود دائم لها في قاعدتيها الجويتين بسوريا في طرطوس وحميميم.

وأضاف "اعتمد رئيس الأركان الأسبوع الماضي هيكل القاعدتين في طرطوس وحميميم بدأنا إقامة وجود دائم هناك".

وأنشأت روسيا قاعدة عسكرية جوية في مطار حميميم العسكري السوري لاستقبال مقاتلاتها المشاركة في التدخل العسكري لدعم نظام الأسد منذ تدخلها عام 2015.

وتمتلك روسيا سابقا قاعدة بحرية في طرطوس منذ عهد الاتحاد السوفيتي لكنها عملت على تطوير القاعدة لاستقبال قطع بحرية ومعدات منذ بدء التدخل العسكري في سوريا.

وكان وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، أكد أمس الاثنين،على بقاء الروس في قاعدة حميميم في سوريا.

ونفى لافروف أن يكون هناك عزم لنقلها إلى مصر بعد حديث لوسائل إعلام عن تفكير روسي بنقلها بعد انتهاء الحرب السورية.

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قاعدة حميميم بداية الشهر الجاري، والتقى بشار الأسد، وأعلن عن انسحاب القوات الروسية وعودتها الى البلاد.

وصادق مجلس الاتحاد الروسي (الدوما)، على اتفاقية توسيع نقطة الإسناد البحري الروسية في طرطوس السورية وجعلها قاعدة بحرية روسية على الساحل السوري بعد مصادقة نظام الأسد على الاتفاقية مطلع العام الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة