روسيا تجرب طائرتها "الشبح" على أجساد السوريين

22.شباط.2021

نشرت وسائل إعلام روسية صورا لطائرة "سو 70" تحلق في سماء سوريا، حيث نفذت عدد من الطلعات الجوية ونفذت عدد من الغارات.

وأكدت وسائل الإعلام الروسية، أن طائرة أوخوتنيك والتي تعني "الصياد الضارب" نفذت 40 طلعة جوية بينها 17 مرة استخدمت فيها الأسلحة والصواريخ ونفذت فيها غارات جوية.

وطائرة "أوخوتنيك سو-70" هي طائرة شبح روسية بلا طيار، ونفذت اولى طلعاتها الجوية في 3 أغسطس/ آب 2019، وبقيت في الجو لأكثر من 20 دقيقة، وحلقت عدة مرات حول المطار على ارتفاع حوالي 600 متر وقامت بهبوط ناجح.

وهذه الطائرة تشبه طائرة الشبح الأمريكية بشكل كبير جدا خاصة في التصميم إلا أنها بدون طيار، والأن تقوم روسيا بتجربتها على أرض الواقع على أجساد السوريين ومنازلهم وقراهم التي هجروا منها.

وتحمل طائرة الصياد أجهزة رصد ليزرية وبصرية وأجهزة تعمل بالأشعة تحت الحمراء، كما ستزود برادارات متطورة شبيهة بما لدى مقاتلات الجيل الخامس الروسية "سو-57"

وهذه الطائرة كبيرة جدا حيث يبلغ طول جناحيها 19 مترا، أي أنه أكبر من جناح المقاتلة القاذفة "سو-34". ويصل طولها إلى 14 مترا. وتزن الطائرة نحو 25 طنًّا منها 2800 كيلوغرام وزن الأسلحة. ويصل مداها إلى 5000 كيلومتر. ويمكن أن تبلغ سرعتها 1400 كيلومتر في الساعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة