روسيا تدعي تفجير طيارها قنبلة يدوية لينهي حياته في إدلب

06.شباط.2018
حطام الطائرة الروسية
حطام الطائرة الروسية

كشفت السلطات الروسية عن اسم الطيار الذي قتل في سوريا بعد إسقاط طائرته بصاروخ مضاد للطائرات، ومنحته لقب "بطل روسيا".

وقالت وزارة الدفاع الروسية، أمس الاثنين، إن الطيار يدعى رومان فيليبوف، مدعية انه أنهى حياته بنفسه بتفجير قنبلة يدوية كانت بحوزته.

ولفتت الوزارة إلى أن فيليبوف خاض ما وصفتها بـ"معركة غير متكافئة حتى الدقائق الأخيرة من حياته"، مضيفة أنه "كان يمتلك مسدساً وقنبلة، وقد منع الإرهابيين من التقدم".

وتابعت الوزارة: "بعد محاصرته وتعرضه لإصابة خطيرة، فجر الضابط الروسي نفسه بقنبلة يدوية عندما أصبحت المسافة بينه وبين المسلحين عدة أمتار".

وقالت الوزارة إنها تشتبه في أن الطائرة أسقطت بصاروخ أمريكي حديث.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت إن الطائرة أُسقطت بصاروخ محمول في محافظة إدلب، يوم السبت، وقُتل قائدها على الأرض بعد أن قفز بالمظلة من الطائرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة