روسيا تستعد لنشر قواتها في جنوب سوريا لتخفيف القلق الاسرائيلي

12.أيار.2017

متعلقات

كشفت مصادر عسكرية واستخباراتية أن روسيا وافقت خلال الأيام الماضية، على نشر قوات وضباط عسكريين روس، في جبل الحرمون والمناطق التي من المقرر أن يطبق فيها "خفض التوتر" على الحدود الاسرائيلية، بعد أن أبدى الاحتلال الاسرائيلي قلقه من نشر ايران لقواتها أو قوات حزب الله على حدوده.

و قال تقرير نشره موقع ديبكا الاسرائيلي الاستخباراتي، ترجمته شبكة شام الاخبارية ، أن القرار الروسي جاء خلال المحادثات التي اجراها وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، مع الرئيس الاميركي، "دونالد ترامب"، ووزير الخارجية الأمريكي، "ريكس تيلرسون" في واشنطن في 11 الشهر الجاري، والذي سبقه بيوم واحد اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي، " فلاديمير بوتين"، ورئيس الوزراء الاسرائيلي، "بنيامين نتانياهو".

ويدعو اتفاق مناطق "خفض التوتر"، الى توسيع قوة الامم المتحدة لمراقبة وقف اطلاق النار بين سوريا و الاحتلال الاسرآئيلي فى الجولان.

وبحسب ديبكا، فإنه خلال المحادثات بين واشنطن وموسكو واسرائيل ، يوم الخميس الفاءت ، وافقت الاطراف الثلاثة على مواصلة مناقشة مقترح مناطق "خفض التوتر"، بعد ان وعد كل من بوتين ولافروف اسرائيل، بعدم نشر قوات ايرانية في مناطق قريبة من الحدود الإسرائيلية.

ولفت الموقع الاسرائيلي، الى أنه من بين القضايا الأخرى التي أثيرت فيما بين واشنطن وموسكو واسرائيل، هي كيفية التعامل مع تنظيم الدولة في منطقة اليرموك بالقرب من الحدود الاسرائيلية- الأردينة والإسرائيلة - السورية، بما في ذلك القواعد التي أنشأها جيش خالد بن الوليد، المبايع لتنظيم الدولة، وكان من أهم مخرجات الاجتماعات كيفية اقامة منطقة آمنة، ضمن خطة مناطق "خفض التوتر"، في أقصى الجنوب على طول الحدود السورية مع اسرائيل والأردن، ونشر قوى روسية لا ايرانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة