روسيا تصف وضع مخيمي "الركبان والهول" بالكارثي

22.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال ممثل وزارة الخارجية الروسية، إيغور تساريكوف، بأن وضعا كارثيا نشأ في مخيمي الهول والركبان للاجئين السوريين اللذين تشرف عليهما الولايات المتحدة، في ظل مساعي روسية حثيثة لتمكين إغلاق مخيم الركبان وإجبار آلاف المدنيين على العودة لحكم الأسد.

وقال تساريكوف خلال اجتماع مسؤولي التنسيق المشترك الروسي السوري المعني بعودة اللاجئين: "بالرغم من الديناميكية الإيجابية العامة في بعض الاتجاهات، لا يزال الوضع كارثيا".

وأضاف: "إن مخيم الهول في محافظة الحسكة مزدحم، ويبلغ العدد الإجمالي للاجئين المقيمين في أراضيه 73 ألف شخص. وتدل معلومات الأمم المتحدة على أن المخيم يعاني من نقص المياه والغذاء والأطباء والأدوات والمعدات الطبية"، كما أشار إلى أن وضعا مماثلا ينشأ حاليا في مخيم الركبان.

وعبر الدبلوماسي الروسي عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة التي تشرف على هذين المخيمين "تظهر عجزها في الرد اللائق على الوضع المأساوي للمواطنين السوريين".

وكان أعلن رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع الروسي، ميخائيل ميزينتسيف، أن ممثلي الولايات المتحدة رفضوا المشاركة في الاجتماع الثالث حول إزالة مخيم الركبان للاجئين في سوريا.

وسبق أن أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أنه لن يمنع النازحين السوريين من مغادرة مخيم الركبان على الحدود مع الأردن، في الوقت الذي تطالب فيها روسيا ونظام الأسد بإغلاق المخيم وضرورة عودة قاطنيه لمناطق سيطرة النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة