روسيا تطالب بالنظر بجدية حول استنتاج خبرائها حول تقرير استخدام الكيماوي بخان شيخون

11.تشرين2.2017
من موقع مجزرة خان شيخون
من موقع مجزرة خان شيخون

دعت وزارة الخارجية الروسية، للنظر "بجدية" في استنتاجات الخبراء الروس حول حادثة خان شيخون، مؤكدة أنها موضوعية خلافاً لما جاء في تقرير بعثة التحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان لها، اليوم السبت، "إن موسكو تعتبر تصريحات رئيس بعثة التحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا غير مقبولة إذ أن روسيا لم تحاول فرض استنتاجاتها على البعثة".

وأضافت الوزارة، أن استنتاجات تقرير بعثة التحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا حول مسؤولية نم الأسد عن استخدام السارين لا أساس لها.

وكان لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، حملت نظام الأسد من جديد مسؤولية تنفيذ الهجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون في إدلب في أبريل العام الحالي والذي أودى بحياة المئات من المدنيين, معظمهم من الأطفال.

وكشفت أن هجوم خان شيخون تم جراء قصف جوي ولم يكن بقصف بري مجاور، إلا أنه لم يتم التأكد من أن الطائرات التي قصفت البلدة أقلعت من مطار الشعيرات أم لا.

واستعرض رئيس اللجنة المستقلة أسلوب عملها وعدَد الشهود والخبراء الذين استجوبتهم إضافة إلى آلاف الأشرطة والتسجيلات والصور التي تم تحليلها لتخلص بعدها إلى تحميل النظام مسؤولية الهجوم على خان شيخون من دون أي التباس على حد قوله.

وطالبت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا ، الأسبوع الماضي، بتمديد عمل الآلية، وذلك لـضمان تحديد هوية المتورطين باستخدام الأسلحة الكيماوية ومحاسبتهم، في الوقت الذي رفضت فيه روسيا نتائج التقرير ووصفتها بالمؤسفة مشيرة إلى أن التحقيقات تضمنت تناقضات وثغرات عديدة وأنها اعتمدت أدلة غير كافية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة