طباعة

روسيا تطالب تركيا بتنفيذ التزاماتها بشأن إدلب متجاهلة خروقات النظام المستمرة للاتفاق

07.شباط.2019
ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو تنتظر من أنقرة تفعيل جهودها بتنفيذ الاتفاقات الروسية التركية بشأن إنهاء من أسمتهم "الإرهابيين" في محافظة إدلب السورية، في وقت تجاهلت استمرار النظام قصف ريفي حماة وإدلب اليومي والتسبب بضحايا بين المدنيين، في خرق واضح للاتفاق الذي تتحدث عنه.

وفي موجز صحفي، قالت المتحدثة باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا: "نأمل أن يفعّل شركاؤنا الأتراك جهودهم من أجل تغيير الوضع جذريا في نهاية المطاف، وأن ينفذوا الالتزامات التي أخذوها على عاتقهم ضمن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي يوم 17 سبتمبر 2018 حول إدلب"، بما في ذلك إنشاء منطقة منزوعة السلاح" هناك.

وكان أدان الائتلاف الوطني لقوة الثورة اليوم الخميس، أي هجمات أو تحركات تخالف ما تم الاتفاق عليه في سوتشي، وطالب الأطراف الضامنة لاتفاق إدلب والموقعة عليه وجميع أطراف المجتمع الدولي بمتابعة الوضع على الأرض وعدم ترك المدنيين يتعرضون لقصف عشوائي يهدف لقتلهم أو تهجيرهم محولاً القرى والبلدات والمدن إلى خراب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير