روسيا تعلن استهداف قاعدة حميميم بـ 36 قذيفة صاروخية اليوم الاثنين

06.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها صدت، اليوم الاثنين، هجومين جديدين نفذت على قاعدة حميميم في سوريا، بعد ايام من تعرض القاعدة لعدة هجمات سابقة قالت روسيا إنها لم تخلف أي أضرار.

وقال مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء فيكتور كوبتشيشين، في بيان صحفي: "تعرضت قاعدة حميميم اليوم لعمليتي قصف من راجمات صواريخ، نفذت الأولى صباحا والثانية مساء. وجرى إطلاق النار في كلا المرتين من الجهة الشرقية من جبل الزاوية الواقعة في منطقة إدلب لخفض التصعيد، والخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام".

وأضح كوبتشيشين أنه "تم بشكل عام إطلاق 36 قذيفة صاروخية"، مشدداً على أن "عمليتي القصف جرى صدهما بالقوات النظامية للدفاع الجوي"، لافتا إلى أن الهجومين لم يسفرا عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار في القاعدة.

وذكر كوبتشيشين أن "كل النقاط، التي أطلقت منها القذائف الصاروخية، تم رصدها وتدميرها بطيران القوات الجوية الفضائية الروسية، ونيران مدفعية القوات الحكومية السورية" وفق قوله.

وكانت تعرضت قاعدة حميميم الجوية الخاضعة لسيطرة الاحتلال الروسي أكثر من مرة، لاستهداف مباشر من قبل فصائل المعارضة في الشمال السوري، معلنة سقوط عدد من صواريخ الغراد على القاعدة العسكرية.

ويأتي استهداف قاعدة حميميم لمرة جديدة، مع بدء روسيا بحملة التصعيد الجوية على المناطق المحررة بريفي إدلب وحماة، في حين لم تعلن روسيا عن حجم الخسائر في القاعدة.

وتستمر عمليات القصف اليومية الجوية من الطيران الحربي الروسي والبراميل المتفجرة على معظم بلدان ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب، مستهدفاً المنطقة بشكل كامل، اجبرت الألاف من العائلات على ترك مناطقها والخروج إلى مناطق شمالي إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة