روسيا تعلن عن "استراتيجية العمل المحدود" لحماية مصالحها في سوريا

02.آذار.2019
فاليري غيراسيموف
فاليري غيراسيموف

متعلقات

قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، إن روسيا قامت بصياغة استراتيجية تدابير محدودة، لحماية مصالحها القومية، خارج الحدود، مشيراً إلى أن دراسة الخبرة المتراكمة في سوريا، سمحت بتحديد مجال عملي جديد في استراتيجية روسيا.

وقال غيراسيموف، الذي يشغل كذلك منصب النائب الأول لوزير الدفاع: "ويتضمن ذلك، تنفيذ المهام المتعلقة بحماية وتعزيز المصالح الوطنية الروسية، خارج أراضي البلاد، وذلك في إطار "استراتيجية العمل المحدود".

وأضاف غيراسيموف: "وفي أساس تنفيذ هذه الاستراتيجية، تقع عملية تكوين مجموعة قوات، مكتفية ذاتيا، على قاعدة أحد صنوف القوات في الجيش الروسي التي تتمتع بقدرة عالية على الحركة والمساهمة بشكل كبير في حل المهام القتالية المحددة لهذه المجموعة. في سوريا، لعبت القوات الجوية الفضائية الروسية، الدور الأساسي، خلال تكوين المجموعة القتالية الروسية هناك".

وأكد الجنرال، أن أهم "الشروط اللازمة لتحقيق ذلك، تكمن في تحقيق التفوق الإعلامي والمعلوماتي والمحافظة على ذلك، والاستعداد المتقدم المسبق، لأنظمة إدارة وتوجيه القوات، وضمان توفير الدعم المادي مختلف الجوانب، بالإضافة إلى نشر مجموعات القوات اللازمة بشكل سري وخفي".

وعززت روسيا في الآونة الأخيرة من قدراتها العسكرية الجوية والبحرية في سوريا، في سياق الاحتلال الذي باتت تنتهجه للأراضي السورية بعد أن مكنت النظام طيلة السنوات الماضية من المجازر التي ارتكبتها وعمليات التدمير والتهجير من استعادة زمام المبادرة والسيطرة على مساحات واسعة من الأراضي السورية وأنقذته منه السقوط.

واتخذت روسيا من الأراضي السورية خلال السنوات الماضية، ميداناً لتجربة أسلحتها المدمرة على أجساد الأطفال والنساء من أبناء الشعب السوري، فأوقعت الآلاف من الشهداء والجرحى بصواريخها القاتلة والمتنوعة، في وقت دمرت جل المدن السورية وحولتها لركان في سبيل تجربة مدى قدرة صواريخها على التدمير منتهكة بذلك كل معايير المجتمع الدولي الذي تعامى عن ردعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة