روسيا تعين سفيرها في سوريا ممثلا خاصًا لبوتين.. ماذا يعني ذلك؟

26.أيار.2020

عين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سفير موسكو لدى نظام الأسد، ألكسندر يفيموف، ممثلا رئاسيا خاصا لتطوير العلاقات مع سوريا.

وأصدر بوتين اليوم الاثنين، مرسوما بتعيين يفيموف، السفير الروسي فوق العادة والمفوض لدى سوريا، "ممثلا خاصا للرئيس الروسي لتطوير العلاقات مع الجمهورية العربية السورية".

ويدخل المرسوم، الذي جرى نشره في الموقع الرسمي للمعلومات القانونية حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الموافق للـ25 من مايو 2020.

ويتولى يفيموف منصب السفير الروسي لدى سوريا منذ أكتوبر 2018، وسبق أن شغل قبل ذلك مهام سفير روسيا فوق العادة والمفوض في الإمارات.

وكان يفيموف قد أكد مؤخرا أن الأحاديث والتلميحات المتداولة حاليا حول وجود خلافات في العلاقات الروسية الأسدية لا أساس لها، مشيرا إلى أن العلاقات بين موسكو ودمشق “أقوى اليوم مما كانت عليه في أي وقت مضى”.

الخطوة التي قام بها بوتين يراها مراقبون ضمن سياسية الإحتلال المباشر لسوريا من قبل موسكو، فهذا التعيين هو بمثابة تعيين ممثل سامي وإعلان الوصاية على سوريا.

كما يعتقد البعض أن هذا التعيين يأتي بعد الإشارات الكثيرة الصادرة عن موسكو والتي اتهمت الأسد بالفساد وذهبت بعض وسائل الإعلام الروسية إلى اعتبار الأسد غير صالح للمرحلة التالية.

كما رأى آخرون أن هذه الخطوة هي تحدي واضح لطهران، خاصة بعد مقتل سليماني والفراغ الذي خلفه ورائه، حيث يعتقد أن هناك اتفاق امريكي وروسي واسرائيلي وربما تركي للمرحلة المقبلة، حيث يرى محللون أن الأسد قد انتهت صلاحيته وبات من الضروري التخلص منه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة