روسيا تنشر لأول مرة حطام سيخوي 24 ومروحية سقطتا في 2015 بريف اللاذقية

23.تشرين2.2018
صورة للحطام
صورة للحطام

متعلقات

نشرت لجنة التحقيق الروسية لأول مرة فيديو يظهر حطام القاذفة الروسية سوخوي 24، ومروحية الإنقاذ التي حطت في مكان الحادث لإخلاء الطيار ومساعده في سوريا عام 2015.

ويأتي ذلك في إطار التحقيقات التي تجريها اللجنة في قضية مقتل الطيار الروسي أوليغ بيشكوف، وأحد أفراد مشاة البحرية ألكسندر بوزيتشنيتش، بالإضافة لمحاولة قتل مساعد الطيار الناجي من حادث إسقاط الطائرة.

وذكرت اللجنة على موقعها أنه نظرا لحقيقة أن الجرم الجنائي ضد الجيش الروسي ارتكب على أراضي دولة أجنبية، فإن الجزء الأكبر من إجراءات التحقيق تم في سورية.

وأضافت أنه "نتيجة للتحريات الميدانية في محافظة اللاذقية السورية، تم العثور على مواقع تحطم الطائرة الروسية ومروحية تابعة لفريق الإنقاذ، وتحديد الموقع الذي تمترس فيه المسلحون الذين أطلقوا النار على المروحية التي حطت في مكان الحادث لإنقاذ الطيار ومساعده، وأصيبت بنار المسلحين".

وأشارت اللجنة إلى أنها حددت البلدة التي تم إليها نقل جثة الطيار أوليغ بيشكوف من قبل المسلحين بعد إسقاط طائرته في نوفمبر 2015، مؤكدة أنها حصلت على أدلة أخرى تخص القضية.

وكانت إحدى محاكم موسكو قد أعلنت أمس عن صدور أوامر اعتقال بحق 9 سوريين متورطين في مقتل العسكريين الروسيين في سوريا، بعد وضعهم على قائمة المطلوبين، وهم من عناصر المعارضة.

وأكدت لجنة التحقيقات، أن الأدلة التي جمعتها في هذه القضية "تسمح بمحاكمة السوريين الـ9 وإدانتهم بالمشاركة في أنشطة مسلحة غير مشروعة، حيث تتراوح التهم المنسوبة إليهم بين الشروع في القتل والتمثيل بجثث القتلى، وسرقة أسلحة وذخيرة ومقتنيات خاصة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة