رياض حجاب : مجموعة في الهيئة العليا تؤيد بقاء الأسد.. ونؤيد تدخل تركي للقضاء على هيئة تحرير الشام

21.أيلول.2017

متعلقات

قال رياض حجاب منسق "الهيئة العليا" للمفاوضات في حديث على قناة الجزيرة القطرية أنه يدعم أي عمل عسكري لتركيا والجيش الحر ضد هيئة تحرير الشام في إدلب، قائلا أننا نريد الخلاص من القاعدة التي لم تخدم سوى النظام السوري.

حجاب أشار إلى أن هناك مجموعة بالهيئة تنادي بقبول الضغوط والإبقاء على الأسد بالمرحلة الانتقالية ولكن الأغلبية متمسكة بثوابت الثورة، وأضاف أن الواقعية التي نفهمها هي تطبيق جنيف1 وقرارات مجلس الأمن ومحاكمة المجرمين كالأسد وليس قبوله في المرحلة الانتقالية.

وقال إذا تم تهجين الهيئة العليا للمفاوضات بشخصيات سقفها ليس مطالب السوريين فلن أكون مع هؤلاء ولا في أي جسم يخالف ثوابت الثورة، مشيرا أن منصة موسكو صنيعة مخابرات النظام ولا مشكلة لديها مع الأسد ولذا فهي ليست معارضة ودي ميستورا استغل صورة افتتاح جولة جنيف4.

وفي جانب تأييده العمل العسكري المرتقب ضد هيئة تحرير الشام قال حجاب إن تنظيم القاعدة كالسرطان دخل على ثورة سوريا فأساء لها وصدّرها أمام العالم على انها ارهاب يقوم بشار و إيران بمحاربته.

تصريحات حجاب تزامنت مع حشود عسكرية كبيرة للجيش التركي على الحدود السورية في نية على ما يبدو للدخول إلى محافظة ادلب، كما وردت معلومات مؤكدة عن استنفار في صفوف عناصر درع الفرات للمشاركة في المعركة المرتقبة، كما أن تصريحات حجاب أتت على ضوء الاشتباكات التي تخوضها هيئة تحرير الشام وعدة فصائل أخرى في ريف حماة الشرقي.

وأكد حجاب أن أمريكا أخطأت في استجلاب ميليشيات إيران الى شرق سوريا ما يفتح ممرا من طهران إلى بيروت، يستجلب تطرفا أكبر بالمستقبل، حيث تدور معارك عنيفة بين قوات الأسد والمليشيات الايرانية من جهة وبين تنظيم الدولة من جهة أخرى في محافظة ديرالزور.

حجاب قال أنه يمكننا إرسال آلاف المقاتلين خلال أيام معدودة من الجيش الحر و أبناء ديرالزور لقتال تنظيم الدولة في حال وافق الأمريكيون على ذلك، مؤكدا أن الأمريكان يرتكبون خطأً باستبعاد أبناء المحافظة من قتال داعش، مشيرا أنهم لن يقاتلوا تحت راية حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة