ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي على موعد مع التهجير.. والتنفيذ يوم السبت القادم

03.أيار.2018
ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي
ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي

متعلقات

اتفقت الفصائل الممثلة في هيئة التفاوض عن ريف حمص الشمالي مع الجانب الروسي على التهجير، بعدما طرح الأخير خيارين وهما التسليم أو الحرب الشاملة التي ستدمر كل شيء، فما كان من هيئة التفاوض إلا أن وافقت على تسليم المنطقة وتهجيرهم إلى الشمال السوري.

حيث اتفاق الطرفان على عدة بنود أوله وقف إطلاق النار بشكل كامل والبدء بتنفيذ مراحل الإتفاق، حيث سيتم تسليم السلاح الثقيل خلال 3 أيام، وسيكون بدء التحرك بإتجاه الشمال يوم السبت لمدة اسبوع وربما يتم تمديدها حسب الأعداد التي ترغب بالخروج.

ومن شروط الإتفاق أنه يحق لمن يريد الخروج أن يؤخذ معه سلاحه الفردي مع 3 مخازن فقط، كما يحق لهم أيضا أخذ النقود والمجوهرات والأغراض الشخصية، حيث اتفقا أنه من الممكن إحضار شاحنة لتعبئة الأغراض من الأثاث،

بعد خروج آخر قافلة من المهجرين ستدخل الشرطة العسكرية الروسية إلى المناطق برفقة الدوائر المدنية، وستبقى في المنطقة لمدة 6 شهور ربما تمتد لسنتين، يتم فيها منع قوات الأسد من الدخول إلى ريفي حماة وحمص، ومن ثم يتم تسوية أوضاع كل من رغب بالبقاء من المنشقين والمدنيين، وبعد ال6 شهور يتم سحبهم للخدمة العسكرية الإلزامية والإحتياط بين عمر 18-42 سنة، مع مراعاة تسوية أوضاع الطلاب والموظفين المنقطعين وعودتهم إلى عملهم ودراستهم.

سيتم سحب السلاح الثقيل والمتوسط من قوات الأسد في المنطقة الموازية في القرى التي تقع ضمن ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي، كما أنه سيتم سحب السلاح الفردي من الراغبين بالبقاء وتسوية أوضاعهم.

سيكون التفتيش في الباصات بوجود ممثلين عن الروس ونظام الأسد والمعارضة، ويتم وفق القوانين الاسلامية بالتفتيش، وستكون الوجهة هي إدلب وجرابلس، كما يحق للفصائل تحديد الوجهة المسار بمرافقة من الشرطة العسكرية الروسية حتى لا يتم استهدافها من قبل شبيحة الأسد على الطرقات كما حصل لمهجري الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة