ريف حمص الشمالي تحت القصف وخروقات الهدنة مستمرة .... شهيدين في الرستن

02.كانون2.2017
الصورة من تشييع الشهيد
الصورة من تشييع الشهيد

متعلقات

خرق نظام الأسد الهدنة في ريف حمص الشمالي، حيث استهدفت قواته المتمركزة في كتيبة الهندسة أحياء وجبهات مدينة الرستن بقذائف المدفعية والصواريخ والرشاشات الثقيلة، كما واستهدفت قواته المتمركزة في حاجز مريمين منطقة الحولة بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون، ما أدى لارتقاء شهيدين وسقوط جرحى في الرستن.

ولفت مراسل شبكة "شام" إلى أن الشهيد "محمد قاسم الحاج يوسف" ذو العشرينيات من العمر ارتقى على جبهات المدينة بعدما تعرضت أحياءها وجبهاتها لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة، مشيرا إلى أن الشهيد كان منتميا لحركة تحرير الوطن.

كما وتسبب القصف باستشهاد المسن "محمود وحود"، بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى.

فيما لم يتسبب القصف الذي طال منطقة الحولة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة بحدوث أية أضرار بشرية.

والجدير بالذكر أن مدينة الرستن تعاني من أزمات إنسانية بين الحين والآخر، أبرزها انقطاع المياه عن 100 ألف نسمة محاصرين فيها، فيما يعول المحاصرين على دخول القوافل الإنسانية، علما أن الأمم المتحدة تعمل على إدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، بينما يعمل نظام الأسد على إلغاء أو تأخير إدخالها كما حصل سابقا عندما كانت المساعدات متجهة إلى المدينة في وقت سابق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة