ريف حمص الشمالي يعيش على وقع القصف المستمر ... استشهاد رضيعة وأمها وأخيها

15.آب.2016

تواصل الطائرات "الروسية – الأسدية" شن غاراتها الجوية على منازل المدنيين وتجمعاتهم في ريف حمص الشمالي، ما أوقع عدد جديد من الشهداء والجرحى في مدينة تلبيسة تحديدا.

فقد ارتقت طفلة رضيعة أمس الأحد في مدينة تلبيسة جراء شن الطائرات الحربية غارات جوية على أحياء المدينة السكنية، كما وارتقى بعدها أخيها الطفل "سيف الدين قاجو" بالإضافة لأمها "مها الدامور".

وبعد منتصف الليل لم تغب الطائرات عن سماء المنطقة، حيث قصفت مدينة تلبيسة وقرية ديرفول بأربع غارات جوية، ما أدى لسقوط جرحى في تلبيسة بينهم رجل مسن، ويوجد حالة أصيبت بجروح خطرة، وتتعرض المدينة لقصف مدفعي.

وكانت الطائرات استهدفت يوم أمس الأحد مدينة الرستن وقرية الفرحانية الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وفي المقابل شنت الطائرات الحربية غارات على بلدتي الزارة وحربفنسة بريف حماة الجنوبي.

ويأتي القصف العشوائي ردا على الخسائر التي مني بها نظام الأسد على جبهة بلدتي الزارة حربنفسة بريف حماة الجنوبي، حيث حاولت قواته التقدم باتجاه البلدتين، وتصدى الثوار لهم وقتلوا منهم أكثر من 10 عناصر ودمروا عربتي "بي إم بي" وعطبوا أخرى، وقام عناصره بتدمير دبابة من طراز "تي 72" تابعة لها خوفا من اغتنامها من قبل الثوار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة