سبعة شهداء بقصف جوي للنظام وروسيا على تلمنس وبلدات ريف إدلب

25.آب.2019

متعلقات

استشهد سبعة مدنيين وجرح آخرون اليوم الأحد، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي والتابع للنظام على مدن وبلدات ريف إدلب، في سياق استمرار الحملة الجوية على المنطقة بشكل مكثف.

وقال نشطاء إن خمسة شهداء وعدد من الجرحى، قتلوا اليوم بقصف جوي لطيران النظام الحربي على بلدة تلمنس بريف إدلب الشرقي، حيث تعرضت البلدة لقصف جوي لمرات عديدة جواً، وسط حركة نزوح كبيرة.

واستهدف الطيران الحربي قرية الهلبة موقعاً شهيد، كما استشهد مدني بقصف على أطراف قرية معرشورين، واستهدف بلدات حاس وأطراف كفرنبل وحيش وكفرسجنة وأطراف التح والتمانعة ومدينة معرة النعمان بعشرات الغارات والصواريخ الجوية.

وتتوال عمليات القصف الجوي والصاروخي للنظام وروسيا على ريف إدلب بشكل عنيف ومركز، في سياق استمرار الحملة العسكرية التي تطال المنطقة بشكل يومي، سببت شهداء وجرحى ونزوح متواصل لعشرات آلاف العائلات.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد يواصل غاراته الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب الشرقي "معرشورين وتلمنس والغدفة وجرجناز، وريف إدلب الجنوبي تشمل كفرسجنة ومعرة حرمة والنقير وبلدات أخرى"، وسط حركة نزوح كبيرة من المنطقة.

وليلاً، استهدفت قوات الاسد بلدة بداما ب 12 صاروخ وقذيفة مدفعية بعض منها يحمل مادة الفوسفور الابيض، نتج عن القصف حريق بالأراضي الزراعية عملت فرق الدفاع المدني على إخماده وتفقد الأضرار الناتجة عن القصف والتي اقتصرت على المادية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة