سعد الحريري: أصعب لحظات حياتي عندما صافحت قاتل أبي في إشارة لـ "بشار الأسد"

14.شباط.2019
الحريري والمجرم الأسد
الحريري والمجرم الأسد

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن واحدة من أصعب لحظات حياته هي مصافحة قاتل أبيه، في إشارة لرأس النظام المجرم "بشار الأسد"، وذلك في حوار مع صحيفة "النهار" اللبنانية، بالتزامن مع ذكرى اغتيال والده رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري في 14 فبراير/ شباط عام 2005.

وقال سعد الحريري: "من الصعب أن يسلم الشخص على من قتل أباه، لكنني قمت بهذا الأمر من أجل بلدي وليس من أجلي. أعتبرها من أصعب اللحظات التي خضتها في حياتي. وشخصياً لم أستفد من هذه المصافحة".

وأضاف: "أقول لمَن يلومني على قيامي بهذا الأمر: ماذا استفدت أنا من الأمر سوى أني ذُبحتُ شخصياً. كل ما قمت به هو للبنان والذي استفدنا منه للبنان هو الاعتراف الديبلوماسي بين البلدين وفتح السفارتين، وهذا من أهم الانجازات في رأيي التي حققتها".

وتابع بالقول: "اللبنانيون فشلوا في فتح السفارات لأن سوريا كانت مسلبطة (مسيطرة) على لبنان وأنا أنجزت الموضوع". وأوضح أنه لا يشعر بالندم على ذلك لأنه كان لديه قناعة بضرورة حدوث ذلك وكان هناك "ضغط عربي ودولي" بفتح صفحة جديدة ومسارات تجاه صلح بين الأسد والأوروبيين والعرب والخليج.

وأكد الحريري أنه من المستحيل أن يصافح الأسد مجددا. وعن موقف وزير خارجية لبنان جبران باسيل عن التقرب مع سوريا، قال الحريري: "لا مشكلة لدينا مع الشعب السوري. والجامعة العربية هي التي تقرر هذا المسار. هناك تمنيات لأحزاب بالتقارب وهناك تمنيات معاكسة وأنا في الاتجاه المعاكس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة