سفير إسرائيل لدى موسكو: مطالب إسرائيل بعدم تواجد جنود إيرانيين في سوريا "غير واقعية"

09.تشرين2.2018
أناتولي فيكتوروف
أناتولي فيكتوروف

متعلقات

علق السفير الروسي لدى تل أبيب، أناتولي فيكتوروف، على موقفه من وجود قوات إيرانية في سوريا.

وبحسب ما نقلت "تايمز اوف اسرائيل"، فإن فيكتوروف وصف مطالب الاحتلال الإسرائيلي بعدم تواجد جنود إيرانيين في جميع أنحاء سوريا بالمطالب "غير الواقعية، وغير ضرورية".

واعتبر فيكتوروف أن "طهران لا تخطط لمهاجمة اسرائيل، ولم يقتل أي اسرائيلي بنيران إيرانية في السنوات الأخيرة، بينما قُتل عشرات الإيرانيين نتيجة غارات جوية اسرائيلية في سوريا".

وأضاف أن الوجود الإيراني في سوريا، يأتي بطلب من نظام الأسد، ولا يمكن لموسكو الطلب منهم المغادرة.

تصريحات فيكتوروف التي أطلقها خلال مؤتمر صحفي داخل سفارة بلاده في تل أبيب، تطرق أيضا إلى القضية الفلسطينية، منتقدا القيادة الفلسطينية على رفضها التفاوض حول اقتراح دونالد ترامب للسلام، أو ما بات يعرف مؤخرا بـ"صفقة القرن".

وحول إسقاط الطائرة الروسية في اللاذقية قبل شهور، والتي اتهمت موسكو تل أبيب بالتسبب بها، برغم أن نظام الأسد هو من أسقطها، قال فيكتوروف، إنه "ليس خبيرا عسكريا، لكنه رفض الحجة الإسرائيلية بأن إسرائيل ليس لديها أي ذنب في ذلك".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت موسكو تعتقد أن إسرائيل تصرفت عمدا لإلحاق الضرر بالطائرة الروسية أو إذا كانت حادثا، أجاب: "هناك تعبير روسي مشهور: ماذا يعتبر أسوأ من الجريمة؟ إنه الخطأ".

وفي تعليقه على التهديدات الإيرانية الدائمة للاحتلال الإسرائيلي، قال فيكتوروف، إن "مثل هذا الموقف غير مقبول بالنسبة لنا، ونحن نوضح موقفنا للإيرانيين".

وقال فيكتوروف إن تسليم صواريخ إس300 إلى سوريا يجب ألا ينظر إليه على أنه "إجراء عقابي من جانب واحد" ضد اسرائيل. بدلاً من ذلك، فعلت روسيا ذلك "لأن علينا الدفاع عن حياة رجالنا العسكريين في سوريا".

ودعا فيكتوروف الجانب الاسرائيلي إلى تبادل المعلومات السرية مع موسكو، معلقا: "في بعض الأحيان نحصل على الشعور بأن إسرائيل تعتقد أنها الدولة الوحيدة التي لديها خدمة سرية. لدينا أيضا خدمة سرية تقوم بالمراقبة، شأننا شأن الدول الأخرى. دعنا نتبادل المعلومات".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة