سفير روسيا بلبنان يحذر من تسييس ملف عودة النازحين

18.أيار.2019

قال السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسبيكين إن «المبادرة الروسية تتقدم بجهود روسيا ومساعدة سوريا والحلفاء ويجري العمل على تأهيل البلاد»، مضيفاً أنه «عملياً هناك 500 ألف نازح تقريباً عادوا في السنوات الأخيرة».

وأشار زاسبيكين، في حديث إذاعي، إلى أن «الموضوع ليس فقط أرقاماً، لأنه يتوقف على ظروف عدة والمهم أن العملية مستمرة، والتوطين ليس مطروحاً»، مشدداً على أن «هناك قنوات اتصال وجهوزية سورية لاستقبال النازحين».

ولفت إلى أن «هناك محاولات لتسييس موضوع عودة النازحين»، مؤكداً أنه «لا نريد أن نربط الشق السياسي بالعمل الإنساني الذي يتعلق بعودتهم، ونريد أن يكون القرار في سوريا بيد الشعب السوري».

وأضاف زاسبيكين أن «هناك تواصلاً بين السلطات اللبنانية والسورية»، شارحاً أنه «مع توسع الحوار يصبح الأمر إيجابياً أكثر، وأن الأعمال تجري داخل سوريا تحضيراً لعودة النازحين». كما أوضح أن «عودة النازحين تتطلب جهداً اقتصادياً وإنسانياً»، معتبراً أنّ «ترتيب أمور العودة بشكل كامل هو شأن السوريين، ونحن نتعاون في الأمر فقط».

وكانت طرحت المواقف الأخيرة الصادرة عن الرئيس ميشال عون، التي لوّح فيها بالاتصال والتنسيق مع حكومة الأسد لإعادة النازحين في حال استمرار «لا مبالاة» المجتمع الدولي، جملة تساؤلات حول خلفية هذه المواقف، وماهية الخطوات التي قد يتخذها لبنان الرسمي لتسريع عودتهم، خصوصاً بعيد انتهاء وزير الخارجية جبران باسيل، من إعداد خطة جديدة سيعرضها على مجلس الوزراء بعد إقرار الموازنة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة