سليماني يرسل رسالة الى خامنئي عن منجزاته في البوكمال

21.تشرين2.2017

أكد قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، "قاسم سليماني"، في رسالة خطية أرسلها للمرشد الإيراني، "علي خامنئي"، صباح الثلاثاء، انجاز مهمته الميدانية بالسيطرة على مدينة البوكمال ، وهو ما رآه سليماني نهاية التنظيم في سورية والعراق.

وقال سليماني، في مطلع رسالته، أنه "قبل ست سنوات من الآن أحيكت فتنة ضد المسلمين من قبل أعدائهم"، وصفها بـ"السامة"، وهي التي "أغرت عشرات الآلاف من الشباب في سورية والعراق وأدخلت البلدين في أزمة واسعة"، على حد تعبيره.

سليماني اعتبر أن الولايات المتحدة التي خططت ودعمت ما حصل، لكنه اعتبر أن "المؤامرة فشلت"، بسبب دعم إيران ودور المرجع الشيعي في العراق علي السيستاني"، واشاد بدور  بدور الحكومتين السورية والعراقية وايضا حزب الله وكل الأجهزة في إيران.

وأعرب سليماني في نهاية رسالته للمرشد أنه "أدى مهمته الميدانية"، مباركا له ما وصفه بـ"النصر الإلهي".

وهنأ الرئيس الإيراني، "حسن روحاني"، سليماني بنصره ووصفها بـ"الإنجاز"، وأضاف روحاني "حين سيطر "داعش" على العراقيين كان سكان حلب ودير الزور يعانون، وشعب اليمن يقبع تحت القصف، وحكم الإرهابيون عرسال في لبنان، فأين كانت الجامعة العربية حينها؟".

هذه التهاني والمباركات بين الايرانيين يبعضهم يؤكد ان سوريا بلد محتل من قبل ايران ويتعاملون كأنها أرضهم، حتى أن الصور التي نشرت من البوكمال تظهر تواجد المليشيات الشيعية الايرانية والعراقية فقط.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت مقطع فيديو لقائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني"، قاسم سليماني، يوم الأحد، مع مجموعة من المقاتلين، في مدينة البوكمال السورية، وسط إطلاق نار كثيف وأصوات انفجارات وقصف مدفعي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة