"سوريا" في عهد الأسد أخطر دولة في العالم وفق مؤشر السلام العالمي

06.آب.2018

أظهر "مؤشر السلام العالمي" الذي يصدره معهد الاقتصاد والسلام أن العالم أصبح أقل سلاما عن أي وقت مضى خلال العقد الأخير، خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وكشفت الأرقام "تدهور" السلام في 92 دولة وحدوث تحسن في 71 دولة أخرى. وقال المعهد إن هذه النتائج هي الأسوأ منذ أربع سنوات.

وأشار التقرير إلى أن منطقة الشرق الأوسط أقل مناطق العالم سلاما عام 2018 رغم حدوث تحسن طفيف بها، نتيجة لهزيمة تنظيم الدولة في العراق وسوريا، وفق مانقلت "بلدي نيوز".

وتذيلت القائمة سوريا التي جاءت في المركز الأخير، وقبلها أفغانستان وجنوب السودان والعراق والصومال واليمن وليبيا.

واعتمد قياس السلام على مؤشر من واحد إلى خمسة، وقاس ثلاثة محاور في الدول: الأمن والأمان في المجتمع، والنزاع المحلي والدولي المستمر فيها، ومدى عسكرة الدول.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة