"سوريا في عهد الأسد" ضمن قائمة الدول الأخطر على وجه الأرض

02.كانون1.2020

جاءت سوريا التي ترزح تحت عهد حكم آل الأسد والتي تعاني من حرب مدمرة من طرف الأخير على الشعب السوري لعشر سنوات ولاتزال مستمرة، بين أربع دول عربية كأخطر أماكن على وجه الأرض.

وحددت شركة الاستغاثة الدولية وهي شركة للخدمات الصحية والأمنية تتخذ من سنغافورة مقرا لها، 5 وجهات خطيرة لا ينبغي زيارتها في عام 2021، كذلك حددت الاستغاثة الدولية وجهات أكثر أمانا للسفر لها في العالم المقبل، وفق ما نشرته صحيفة "ديلي ميل".

ومن الدول الأكثر أمان غرينلاند وسويسرا وسلوفينيا والنرويج وفنلندا والدنمارك، بالإضافة إلى الرأس الأخضر وأنغويلا وجزر تركس وكايكوس، أما ليبيا وسوريا وأفغانستان والعراق وجمهورية إفريقيا الوسطى، فهي أخطر 5 أماكن على وجه الأرض بتقدير الشركة.

ويأتي ذلك استنادا للمخاطر الأمنية والتهديدات السياسية والاضطرابات الاجتماعية التي من الممكن أن يواجها المسافرين إلى هذه الدول، ولم تستبعد الشركة جائحة فيروس كورونا المستجد من مخاطر السفر، بعد تصنفيها لدول متضررة من الوباء، وأخرى أكثر أمانا من ناحية الإصابة بالفيروس التاجي.

وقال المدير الطبي لمجموعة الاستغاثة الدولية، نيل نيرويتش، إن جائحة الفيروس التاجي خلقت مجموعة ثلاثية من الأزمات، بالإضافة إلى الصحة العامة والأزمة الجيوسياسية والاقتصادية المؤثرة على الدول.

وتعد دول نيوزيلندا وتنزانيا ونيكاراغوا الأكثر أمانا من الوباء، فيما صنفت جورجيا على أنها ذات تأثير مرتفع جدا جراء فيروس كورونا، بينما صنفت رويا وأوكرانيا والنمسا والأردن على أنها ذات تأثير مرتفع من "كوفيد-19".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة