سوريون في السويد يحتجون على الهجمات التي يشنها الأسد وحلفائه على الشمال السوري

02.حزيران.2019

نظم ناشطون سوريون، وقفة احتجاجية في العاصمة السويدية ستوكهولم، احتجاجًا على الهجمات التي يشنها نظام الأسد في الشمال السوري.

وطالب الناشطون الذين تجمعوا أمام مقر البرلمان، الضغط على نظام الأسد لوقف الهجمات ضد السكان المدنيين في سوريا.

وحمل المحتجون أعلامًا للثورة السورية، ورفعوا لافتات معادية للنظام.

وقال الناشط السوري سامي الكاس يوسف، لمراسل وكالة الأناضول التركية إن الشعب السوري سئم من اضطهاد نظام الأسد.

وطالب يوسف الأمم المتحدة والولايات المتحدة بوضع نهاية للحرب الداخلية في البلاد.

وأوضح أن الوقفة نظمت لتذكير السياسيين في هذا البلد مرة أخرى بالموت الذي يخيم على سوريا والاضطهاد الذي يتعرض له السوريون على يد نظام الأسد وروسيا وإيران.

وأشار يوسف إلى أن نظام الأسد يشن هجمات وحشية ضد مدن وقرى محافظة إدلب، بمساعدة إيران وروسيا.

ويأتي ذلك في وقت تواصل فيها طائرات روسيا والنظام حرب الإبادة التي بدأت فيهات قبل أشهر ضد المناطق المدنية في منطقة خفض التصعيد الرابعة بريفي إدلب وحماة، وما قامت به روسيا من انتهاك للاتفاق الموقع بشأن المنطقة، إضافة لمساندتها النظام في التقدم على عدة بلدات وقرى في المنطقة بعد تدميرها بشكل كامل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة