سياسة المشافي المدمرة متواصلة .. الأسد يدمر مشفى “خان الشيح” و يترك أهلها بلا علاج

18.أيار.2016

متعلقات

خرج يوم أمس المشفى الميداني الوحيد في مخيم خان الشيح بغوطة دمشق الغربية عن الخدمة، حيث يتعرض المخيم ومحيطه لقصف عنيف من قبل قوات الأسد بكافة أنواع الأسلحة، ما تسبب بخروج مشفى الشهيد زياد البقاعي عن الخدمة بالكامل بعد استهدافه بشكل مباشر.

واضطرت كوادر المشفى للانتقال لنقطة طبية جديدة بسبب دمار المشفى بالكامل ونظرا للحاجة لتقديم الخدمات الطبية في ظل استمرار القصف بشكل عنيف، وتعاني الكوادر الطبية في النقطة الجديدة من ظروف صعبة بسبب عدم توفر كافة المتطلبات والمستلزمات الطبية.

وطالب ناشطون كافة الجهات والهيئات في الداخل والخارج بالإسراع لإيجاد حل لوقف القصف وإدخال المستلزمات الطبية بشكل عاجل.

والجدير بالذكر أن مخيم خان الشيح والأراضي الزراعية المحيطة به تتعرض منذ عدة أيام لقصف همجي وشرس من قبل قوات الأسد بكافة أنواع الأسلحة، حيث تم إمطار المنطقة خلال الأيام الأخيرة ببراميل المروحيات وبصواريخ الطائرات الحربية، فضلا عن القصف بمئات القذائف الصاروخية والمدفعية.

وتهدف قوات الأسد من خلال العملية البربرية لفصل مخيم خان الشيح عن المناطق المحيطة به عبر السيطرة على المنفذ الوحيد له.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة