سيجري: أي عملية عسكرية على إدلب يعتبر إنهاء لمسار أستانة

27.نيسان.2019
مصطفى سيجري
مصطفى سيجري

متعلقات

قال "مصطفى سيجري" القيادي في الجيش السوري الحر إن ‏أي عملية عسكرية على مدينة إدلب وتحت أي ذريعة كانت يعتبر إنهاء لمسار استانا، ونقض للاتفاق المبرم مع الحلفاء.

واعتبر "سيجري" أن أي عملية عسكرية على إدلب بمثابة "إعلان حرب" ربما تبدأ في إدلب ولكن لن تقف عند مشارف ‎عفرين أو الباب بل ستصل ‎جرابلس.

ولفت سيجري عبر تغريدة له على حسابه في موقع تويتر إلى أن أي عملية سيكون هدفها "القضاء على فصائل الجيش السوري الحر" وفرض السيطرة على آخر المعاقل للثورة السورية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هدد اليوم السبت، بإمكانية شن عملية عسكرية في محافظة إدلب، بعد يوم من فشل مفاوضات أستانا في التوصل لأي اتفاق في جولتها ال 12، إلا أنه استدرك بالقول أن العملية العسكرية قد لا تكون ملائمة الآن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة