في سجون الأسد

شبكة حقوقية: 18 شخصاً قضوا بسبب التعذيب في تموز 2017

02.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها الدوري حول حصيلة ضحايا التعذيب لشهر تموز، وثَّقت فيه استشهاد ما لا يقل عن 18 شخصاً بسبب التعذيب، سجلت محافظات حلب ودمشق وريفها الإحصائية الأعلى من الضحايا بسبب التعذيب في تموز، حيث بلغ عددهم 4 أشخاص في كل منها، وتتوزع حصيلة بقية الضحايا على المحافظات 2 في إدلب، 2 في حمص، 1 في كل من حماة ودير الزور.

وسجل التقرير استشهاد 129 شخصاً بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع عام 2017، فيما وثّق استشهاد 18 شخصاً بسبب التعذيب في تموز، جميعهم على يد قوات الأسد، بينهم مهندس، وطالب جامعي، وطفل.

وأكد التقرير على أن سقوط هذا الكم الهائل من الضحايا بسبب التعذيب شهرياً، -وهم يشكلون الحد الأدنى الذي تم توثيقه-، يدل على نحو قاطع أنها سياسة منهجية تنبع من رأس نظام الأسد، وأن جميع أركانه على علم تام بها، وقد مورست ضمن نطاق واسع أيضاً فهي تشكل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وطالب التقرير مجلس الأمن بتطبيق القرارات التي اتخذها بشأن سوريا ومحاسبة جميع من ينتهكها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة