شبيحة الأسد تحرق امرأتين بعد اعتقالهن في الجلمة بريف حماة لعدم دفع أتاوات حصاد أراضيهم

23.أيار.2018

متعلقات

أكدت مصادر ميدانية في ريف حماة الشمالي اليوم، ان قوات الأسد اعتقلت امرأتين من أهالي قرية الجلمة خلال محاولتهما حصاد محصولهم من الشعير في القرية، وقامت بإحراقهن وهن على قيد الحياة.

وذكرت المصادر أن سبب اعتقالهن ومن ثم احراقهن هو عدم دفع المبلغ المالي المفروض من قبل شبيحة النظام على كل مزارع يريد حصاد أرضه في المنطقة، أثارت هذه الحادثة جدلاً كبيراً في المنطقة.

وتواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها بريف حماة الشمالي والغربي، باستهداف حقول القمح قبل حصادها من قبل الفلاحين، متسببة بحرائق ضخمة تلتهم تعب الفلاح طوال العام، في وقت كانت أخر الحرائق قبل أيام جنوب مدينة حلفايا بسبب خلافات بين قادة الميليشيات التابعة للنظام.

واندلعت ليلاً حرائق كبيرة في حقول القمح جنوب مدينة حلفايا، التهمت العشرات من الدنمات دون تمكن المزارعين من إطفاء الحرائق ليلاً، تبين أن سببها خلافات بين قائد مركز ميليشيا الدفاع الوطني في محردة "سيمون الوكيل" و"أيمن الصيادي" (السميرة)، قائد ميليشيا "مغاوير الأسد" التابعة للأمن العسكري في مدينة حلفايا، بحسب مصدر لموقع "بلدي نيوز"

وأشار المصدر إلى أن "الصيادي" تعهد للفلاحين منفرداً بتمكينهم من حصاد حقولهم مقابل مبالغ مالية كبيرة، دون الرجوع إلى "سيمون الوكيل" واستشارته وإعطاءه نصيبه من الأموال التي سلبها من الفلاحين، الأمر الذي جعل من الوكيل وميليشياته ينتقمون من "الصيادي" وقاموا بإطلاق الرصاص من الرشاشات الثقيلة على مزروعات الفلاحين حتى اشتعلت فيها النيران، وتابعوا إطلاق النار لمنع كل من يحاول إخماد النار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة