شخصيات نافذة في "قسد والنظام" تمنع ركاب طائرة من الخضوع للحجر الصحي في الحسكة

10.نيسان.2020

كشف موقع "فرات بوست" المحلي، عن قيام شخصيات نافذة في ميليشيات قسد ونظام الأسد بتهريب أقاربهم من مركز الحجر الصحي الذي من المفترض خضوعهم له عقب وصولهم إلى محافظة الحسكة شمال شرق البلاد.

فيما أفاد المصدر ذاته بأنّ هيئة الصحة التابعة لـ "الإدارة الذاتية الكردية" قامت بالتحفظ على ما يقارب 100 راكب طائرة وصلوا إلى مطار مدينة القامشلي معظمهم طلاب قادمين من العاصمة السوريّة دمشق.

وأشار الموقع إلى الطائرة المدنية وصلت إلى القامشلي وعلى متنها ركاب معظمهم طلاب في الجامعات ليصار إلى نقلهم لمركز الحجر الصحي ليقوم "متنفذون" بتهريب أقربائهم من الحجر فيما نقل عدد قليل من باقي الركاب إلى مركز الحجر الصحي.

هذا وخصصت "قسد"، موقع يطلق عليه "نادي الروابي"، كمركز حجر صحي وسط استنفار لحواجز عسكرية تاب "قسد" بمحيط المكان الذي يحتوي على بعض الأشخاص ممن تم الحجز عليهم ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كورونا".

وسبق أن حملت هيئة الصحة التابعة لـ "قسد"، نظام الأسد المسؤولية عن حدوث أي إصابات بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها شمال شرق سوريا بسبب استهتاره، وعدم التزامه بقواعد وإجراءات الوقاية، واستمراره في إرسال المسافرين وإدخالهم إلى مناطق سيطرة "قسد".

يشار إلى أنّ الإدارة الذاتية الكردية لشمال شرق سوريا أعلنت مؤخراً، عن فرض حظر التجوال في كافة المناطق التي تسيطر عليها وذلك لمواجهة المخاطر التي يشكلها انتشار فيروس كورونا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة