شرطة لندن تستجوب رجل وامرأة اعتقلا للاشتباه بارتكابهما جرائم بسوريا

10.كانون1.2019

قالت مصادر إعلام غربية، إن الشرطة البريطانية منحت أسبوعاً إضافياً لاستجواب رجل وامرأة اعتقلا للاشتباه في ارتكابهما جرائم إرهابية متعلقة بسوريا.

واعتقلت وحدة مكافحة الإرهاب في ويست ميدلاندز بوسط غربي إنجلترا الزوجين السبت الماضي، في دوفر بجنوب شرقي إنجلترا في إطار عملية «تقودها المخابرات للتحقيق في تورطهما في تمويل الإرهاب بسوريا». غير أن الاعتقالات غير مرتبطة بهجوم «لندن بريدج» الشهر الماضي.

وأفادت الشرطة بأنه جرى اعتقال الرجل (32 عاماً) والسيدة (31 عاماً) للاشتباه في إعدادهما لارتكاب جرائم إرهابية. كما جرى القبض على الرجل للاشتباه في تمويله أو دعمه الإرهاب. ونقل الاثنان إلى مركز للشرطة في ويست ميدلاندز لاستجوابهما.

وقالت شرطة ويست ميدلاندز، مساء أول من أمس، إن المحققين مُنحوا تمديداً لمدة 7 أيام للإبقاء على الاثنين محتجزين حتى 14 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

وأوضحت الشرطة بأن الاعتقالات لم تكن مرتبطة بأي شكل من الأشكال بهجوم «لندن بريدج» الإرهابي في 29 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مضيفة أن التحقيقات كانت جارية بالفعل قبل الحادث. وأضافت القوة التي اعتقلت المشتبهين: «جرى اعتقال رجل يبلغ من العمر 32 عاماً وامرأة تبلغ 31 عاماً في دوفر».

وجرى القبض على الرجل للاشتباه في استعداده لارتكاب جرائم إرهابية وتمويل ودعم الإرهاب، فيما «جرى اعتقال المرأة للاشتباه في استعدادها لارتكاب جرائم إرهابية»، ولمزيد من التفاصيل عن طبيعة الاعتقالات، أفادت الشرطة بأن «الاعتقالات قادتها المخابرات، ولم يكن هناك خطر يذكر على الناس».

وتشهد الدول الغربية عموماً، والأوروبية خصوصاً، حالة من الاستنفار الأمني في ظل ازدياد المخاوف من ارتداد خطر الإرهاب الذي دعمته على مدى السنوات الماضية في سوريا إليها، فيما عدّت «وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول)» في يونيو (حزيران) الماضي أن تهديد تنظيم «داعش» الإرهابي لأوروبا لا يزال قائماً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة