شركة سويسرية تنفي تصدير أي مواد كيميائية ذات استخدام مزدوج إلى سوريا

26.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

نفت شركة "نوفارتس" السويسرية لصناعة الأدوية، تصدير أي مواد كيميائية ذات استخدام مزدوج إلى سوريا.

وجاء ذلك بعد تدقيق تخضع له شحنات لشركة "برينتاج" الألمانية المختصة بتوزيع المواد الكيميائية، صدرت في عام 2014، عبر وحدة سويسرية تابعة لها.

وقالت صحف من بينها صحيفة "زودويتشه تسايتونج"، إن شركة "برينتاج"، التي تعتبر أكبر موزع للمواد الكيميائية في العالم، باعت خاما كيمائيا لـ"شركة المتوسط لصناعات الدواء" السورية، عن طريق شركة "نوفارتس" السويسرية، المرتبطة بالشركة السورية بعقد يسمح للأخيرة بصنع وتوزيع بعض المنتجات الصيدلانية والدوائية.

وشددت الشركة السويسرية، على أن العقد، ينص على "حصول الشركة السورية من أطراف ثالثة، على المواد اللازمة لإنتاج الأدوية".

ونفت "نوفارتس"، أن تكون قد وردت مادتي "الإيزوبروبانول والديثيلامين" إلى سوريا.

وكان الادعاء العام في ألمانيا قال اليوم الأربعاء، إنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بالتحقيق مع شركة برينتاج، حول صفقة مواد كيماوية لسوريا.

وذكرت متحدثة باسم الادعاء العام في مدينة إيسن بغرب ألمانيا أنهم تلقوا شكوى تتعلق بشركة برينتاج من ثلاث منظمات غير حكومية هي مبادرة عدالة المجتمع المفتوح ومقرها نيويورك، ومنظمة الأرشيف السوري ومقرها برلين، ومنظمة ترايال إنترناشونال ومقرها سويسرا.

وأضافت المتحدثة أنه يجري النظر في الشكاوى، إلا أنه لم يُتخذ قرار بعد بشأن فتح تحقيق رسمي مع الشركة الألمانية. بيد أن المتحدثة أكدت أن النيابة ستتخذ قرارا بهذا الشأن في القريب العاجل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة