طباعة

شهداء مجزرة البوكمال في ارتفاع مستمر ... 11 شهيدا مع وجود جرحى بحالات خطرة

30.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

ارتفعت حصيلة المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الحربية في مدينة البوكمال على الحدود العراقية بريف ديرالزور الجنوبي الشرقي إلى أكثر من عشرة شهداء من المدنيين.

وقال ناشطون أن عدد الشهداء وصل لـ 11 شهيدا جراء القصف الجوي الذي طال المدينة فجر اليوم، ويتخوف ناشطون من استمرار العدد بالارتفاع نظرا لسقوط جرحى بإصابات خطرة.

ووثق ناشطون استشهاد مدنيين اثنين جراء شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة بقرص فوقاني، كما وثقوا استشهاد سيدة نازحة جراء قصف جوي طال قرية المجاودة بريف مدينة البوكمال.

وكانت الطائرات الحربية قد ارتكبت أمس الجمعة مجزرة في بلدة البوليل بريف ديرالزور الشرقي بعد شن غارات جوية استهدفت المدنيين بشكل مباشر، حيث أكد ناشطون أن الطائرات الحربية استهدفت "سرفيس" يقل عدد من الفارين من جحيم القصف في المنطقة، ما أدى لارتقاء حوالي 15 شهيد وسقوط العديد من الجرحى.

وأمس الجمعة شن طيران حربي غارات جوية مكثفة على وسط مدينة الميادين بالريف الشرقي دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابات، كما حلق سرب من الطائرات الروسية في الريف الشرقي وأغار بشكل عنيف جدا ومكثف على بلدات الطوب و الزباري و الشحيل و موحسن و البوعمرو و"سويدان جزيرة" والصبحة و"جديد بكارة"، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، كما نزح أغلب المدنيين من هذه القرى باتجاه مناطق يعتقدون أنها أكثر أمناً.

والجدير بالذكر أن الأحياء والمدن والقرى والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف ديرالزور تتعرض بشكل يومي لقصف جوي عنيف ومكثف من قبل طائرات التحالف الدولي وطائرات الأسد وحليفه الروسي، وتوقع بشكل شبه يومي العشرات من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير