شهداء وجرحى إثر تفجير إرهابي بمدينة الباب شرقي حلب

06.تشرين1.2020

وقع انفجار في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اليوم الثلاثاء، 6 تشرين الأول/ أكتوبر، ما تسبب بسقوط شهداء وجرحى بين صفوف المدنيين، وتحدثت مصادر عن توثيق 14 شهيد وعشرات المصابين كحصيلة أولية.

وأشار الدفاع المدني السوري إلى سقوط ضحايا بانفجار هزّ مدينة الباب شرقي حلب، وقال إن فرق الإنقاذ والإسعاف التابعة للمؤسسة سارعت بالوصول للمكان لإسعاف المصابين وإخماد الحرائق الناجمة عن الانفجار.

وأفاد ناشطون بأن الانفجار وقع على مقربة من "مسجد عثمان" وسط المدينة في منطقة مكتظة بحركة المدنيين، وتناقلوا صوراً تظهر للضحايا وحجم الدمار الذي نتج عن التفجير.

في حين ذكرت مصادر محلية أنّ من بين ضحايا التفجير عدد من المصابين بحالات حرجة ما يرجح ارتفاع حصيلة الشهداء ممن قضوا بالتفجير الذي ضرب مدينة الباب للمرة الثانية خلال أيام قليلة.

وشهدت ليلة السبت الماضي، انفجار إرهابي أسفر عن استشهاد شخصين وإصابة ستة آخرين، عند أحد مداخل مدينة الباب شرقي حلب، تبين أنهم الملازم أحمد العلي وعنصر آخر في قوات الشرطة المحلية والأمن في المدينة.

وسبق أن أعلنت قوات "الشرطة والأمن الوطني العام" في مدينة الباب، عن تمكنها من إلقاء القبض على خلية تضم عدداً من المتورطين بعمليات إرهابية مرتبطة بتوجيهات من ميليشيات "قسد"، الانفصالية، خلال الفترة الماضية.

هذا وسبق أن شهدت مدينة الباب الواقعة ضمن منطقة "درع الفرات"، تفجيرات دموية استهدفت بواسطة سيارات ودراجات نارية مفخخة وعبوات ناسفة، تجمعات المدنيين والمراكز الحيوية، وتحمل بصمات ميليشيات "قسد"، التي ألقي القبض على خلايا تابعة لها في المدينة، في الثامن والعشرين من شهر أيلول/ سبتمبر الفائت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة