18 شهيدا في حصيلة أولية

شهداء وجرحى بالعشرات ... استشهاد ثلاث متطوعين في الدفاع المدني بقصف جوي في الغوطة الشرقية

17.تشرين2.2017

استشهد ثلاثة متطوعين في الدفاع المدني السوري اليوم، بقصف جوي للطيران الحربي على بلدات الغوطة الشرقية خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في إسعاف المصابين جراء ماتتعرض له مدن وبلدات الغوطة الشرقية من حملة قصف جوية عنيفة.

وتعرضت بلدات الغوطة الشرقية عامة اليوم لقصف جوي عنيف بأكثر من 60 غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية تزامناً مع قصف بمئات القذائف المدفعية والصاروخية، في الوقت الذي تعمل فيه فرق الدفاع المدني على الاستجابة لمواقع القصف في ظل ظروف صعبة عرضتهم للاستهداف مرات عدة وخلفت ثلاثة شهداء من كوادرها وهم "محمد علايا، محمد حيمور، أحمد كعكة، كما سجل سقوط 18 شهيدا في عموم مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وقال ناشطون إن 10 مدنيين استشهدوا وجرح العشرات، بينهم خمسة أطفال وامرأة بقصف مدفعي لقوات الأسد على مدينة دوما، كما استشهد 3 مدنيين بينهم طفل في مدينة حرستا، وشهيدان في عربين، وشهيد في كلا من الشيفونية وحمورية وحتيتة الجرش إضافة لعشرات الجرحى غصت بهم المشافي الطبية.

وتعرضت بلدات ومدن دوما وعربين وحرستا وزملكا وحمورية وحي جوبر لقصف جوي بعشرات الغارات ومدفعي بمئات القذائف الصاروخية منذ ساعات الصباح حتى الأن، تزامناً مع اشتباكات عنيفة بين ثوار الغوطة الشرقية مع قوات الأسد على جبهة إدارة المركبات وتقدم كبير يحرزه الثوار .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة