شهداء وجرحى بقصف صاروخي للنظام استهدف سوقاً شعبياً بسراقب

22.نيسان.2019

استشهد مدني وجرح آخرون اليوم الاثنين، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات الأسد، استهدفت سوقاً شعبياً وسط مدينة سراقب بريف إدلب الشمالي الشرقي.

وقال نشطاء إن قوات الأسد استهدفت بصواريخ شديدة الانفجار السوق الرئيسي وسط مدينة سراقب، بصواريخ شديدة الانفجار، خلفت شهيد والعشرات من الجرحى بين المدنيين، إضافة لأضرار كبيرة في بسطات الباعة والمحال التجارية وسط السوق.

وتتعرض مدينة سراقب كباقي بلدات وقرى ريف إدلب بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي مصده حواجز قوات الأسد التي تواصل بدعم روسي خروقاتها في المنطقة، رغم تسيير الدوريات التركية.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا أعداد النازحين خلال الحملة العسكرية الأخيرة حيث بلغت أعداد النازحين منذ بداية الحملة العسكرية وحتى اليوم أكثر من 31713 عائلة (197574نسمة) موزعين على أكثر من 35 ناحية في المنطقة الممتدة من مناطق درع الفرات وصولا إلى مناطق الشمال السوري.

كما وثق الفريق استهداف أكثر من 83 نقطة (قرى وبلدات) ضمن مناطق الشمال السوري من قبل قوات النظام وروسيا، في محافظة ادلب: تم استهداف 28 نقطة من بينها مخيم ومدارس ونقاط طبية، وفي محافظة حماة: تم استهداف 35 نقطة في المحافظة، وفي محافظة حلب: تم استهداف 17 نقطة في المحافظة، أما محافظة اللاذقية: فتم استهداف ثلاثة نقاط في المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة