طباعة

شهداء وجرحى في ريف ديرالزور وصعوبات في نقلهم بسبب تدمير الجسور

18.تشرين1.2016

ذكر ناشطون أن عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين سقطوا جراء قصف الطائرات الحربية على نقاط متفرقة في ريف ديرالزور اليوم، حيث استهدفت المقاتلات الحربية قرية الصبحة وبريهة في محيط منطقة البصيرة بالريف الشرقي، ووردت معلومات عن استشهاد شخصين وسقوط جرحى.

كما وأغارت الطائرات الحربية على مشفى ميداني في قرية جديد عكيدات، وأشار ناشطون إلى أن القصف تسبب بسقوط عدة جرحى في صفوف المدنيين.

ويواجه المدنيين في المنطقة صعوبات كبيرة في نقل الجرحى إلى النقاط الطبية، حيث يقوموا بنقلهم عبر المعابر المائية بسبب تدمير الطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي غالبية الجسور المشيدة على نهر الفرات.

وأكدت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة على قيام طائرات التحالف الدولي بقصف الجسر الرابط بين بلدة البصيرة ومدينة الميادين ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وفي ذات السياق فقد أغارت الطائرات الحربية على محيط مطار ديرالزور العسكري ومحيط اللواء 137 وقريتي البغيلية وعياش، وتعرضت أحياء المدينة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

والجدير بالذكر أن الطائرات الروسية وطائرات التحالف الدولي دمرت خلال الأشهر الماضية العديد من الجسور الهامة، حيث أكد ناشطون أن جسور "السياسية – الصالحية - العشارة - الميادين - السكة" خرجت عن الخدمة بعد قصفها بحجة استخدامها من قبل تنظيم الدولة للتنقل بين مناطق سيطرته في المحافظة.

وتعتبر هذه الجسور الطرق الوحيدة لعبور المدنيين والتنقل بين قرى وبلدات ريف دير الزور، وبتدميرها تغدو مناطقهم شبه محاصرة، إذ يصعب عبور نهر الفرات لاسيما في فصل الشتاء حيث تفيض مياه النهر ويصعب تجاوزها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير