شهداء وجرحى من "أنصار التركستان" باستهداف مجموعة رباط غربي حماة

05.شباط.2021

استهدفت قوات الأسد بصاروخ موجه سيارة تقل عناصر من فصيل "انصار التركستان"، خلال رباطهم على جبهات ريف حماة الغربي، ما أدى لاستشهاد وجرح عناصر من الفصيل.

وقالت مصادر محلية إن 7 عناصر من الفصيل استشهدوا وجرح آخرين إثر استهداف سيارتهم بصاروخ موجه على محور "خربة الناقوس" في "سهل الغاب" بريف حماة الغربي.

وفي 11 كانون الثاني/ يناير الماضي، استشهد 11 عنصراً من فصيل "جيش النصر"، إثر عملية تسلل نفذتها ميليشيات النظام في قرية العنكاوي بالريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة.

وسبق أن تمكن الثوار من إحباط محاولة تسلل لميليشات النظام في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، الأمر الذي نتج عنه وقوع قتلى بصفوف الميليشات واستهداف معاقلها في قرية جورين بعدة قذائف صاروخية.

بالمقابل كثفت قوات الأسد قصفها المدفعي الذي تعرضت له بلدتي كفرعويد والبارة وقريتي الفطيرة وبينين بالريف الجنوبي لإدلب وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في قريتي الملاجة والدار الكبيرة بقذائف المدفعية أمس الخميس.

وتجدر الإشارة إلى أن الثوار يُحبطون محاولات تسلل متكررة تشنها ميليشيات النظام مدعومة بالاحتلالين الروسي والإيراني، على جبهات أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية، التي طالما ينتج عنها تكبد الميليشات المهاجمة خسائر بشرية ومادية كبيرة، كما يرتقي عدد من الثوار خلال مشاركتهم في التصدي لمحاولات تقدم النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة